نموذج سيرة ذاتية عربي و انجليزي – المجموعة الرسمية بتصاميم بسيطة

لجعل عملية البحث عن وظيفة أسهل قليلاً ،نقدم لكم العديد من تصاميم نماذج السيرة الذاتية، كل نموذج سيرة ذاتية يلبي جميع مجالات الحياة وجميع مراحل حياتك المهنية. سواء أكنت بدأت للتو في العمل على السلم الوظيفي أو كنت على بعد بضع درجات ، فإن قوالب السيرة الذاتية الخاصة بنا موجودة لمساعدتك على تأمين وظيفتك التالية.

بغض النظر عن الاتجاه الوظيفي الخاص بك أو مركزك، نقدم لك مجموعة من النماذج لمساعدتك في اثارة الإعجاب والحصول على وظيفتك القادمة بسهولة.

نموذج سيرة ذاتية رسمية عربي رقم 1

نموذج سيرة ذاتية رقم 1

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 2

نموذج سيرة ذاتية رقم 2

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 3

نموذج سيرة ذاتية رقم 3

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 4

نموذج سيرة ذاتية رقم 4

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 5

نموذج سيرة ذاتية رقم 5

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 6

نموذج سيرة ذاتية رقم 6

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 7

نموذج سيرة ذاتية رقم 7

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 8

نموذج سيرة ذاتية رقم 8

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 9

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 10

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 11

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 12

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 13

رابط التحميل

نموذج سيرة ذاتية عربي رقم 14

رابط التحميل

للمزيد :

كيفية كتابة السيرة الذاتية :
للحصول على وظيفة تكتشف أنك نادراً ما تتم دعوتك لمقابلة عمل ناهيك عن الحصول على الوظيفة, و تستنتج في النهاية أن السيرة الذاتية التي قدمت بها على الوظيفة  غير مقنعة.
ألن يكون أمرا رائعا إذا استطعت معرفة الطريقة المناسبة لكتابة السيرة الذاتية بحيث تضاعف فرص دعوتك للمقابلة الشخصية في كل مرة تقدم لوظيفة؟
ولكن هل كتابة السيرة الذاتية فعلا أمر صعب؟ بالنسبة للذين خاضوا التجربة بأنفسهم, تبدو عملية معقدة, و تستغرق الكثير من الوقت و يكون الأمر محبطاً إذا لم تحصل على عمل و تكرر ذلك لعدة مرات.

الوصف الوظيفي وكيفية كتابته في السيرة الذاتيه :
الوصف الوظيفي من الأشياء المهمة التي يجب العناية بها عند كتابة السيرة الذاتية، و عندما تفكر في الوصف الوظيفي، ربما يخطر لك إعلانات الوظائف التي ينشرها أصحاب العمل. لكن افضل وصف وظيفي هو ذلك الذي تكتبه بنفسك عند وصف مناصبك السابقة في سيرتك الذاتية.
ادخل على الرابط لمعرفة المزيد

43 نصيحة ستساعدك في الحصول على وظيفة

    عندما لا تحدّث سيرتك الذاتية لفترة, قد يكون من الصعب معرفة نقطة البداية التي يمكنك البدء منها. أيّ الخبرات والإنجازات التي يمكنك أن أن تُضمِّنها بهدف الوصول للوظيفة المستهدفة؟ وما هي القواعد والتوجهات السائدة التي عليك اتباعها؟ وهل تحتاج لكتابة صفحة أو اثنتين؟

     الآن لستَ بحاجة إلى مزيد من البحث. لقد قمنا بجمع كل النصائح والإرشادات التي قد تحتاج إليها في مكانٍ واحد. واصل قراءة النصائح والتكتيكات التي ستجعلك متأكداً من صياغة سيرة ذاتية ناجحة تساعدك في الحصول على وظيفة.

سرد قصتك

1. لا تذكر كل شيء:

ليس بالضرورة أن تتضمن سيرتك الذاتية جميع تفاصيل كل عملٍ قمت به. ولا تنظر إلى سيرتك الذاتية باعتبارها قائمة شامله لكامل تاريخ المهني, بل باعتبارها وثيقة تسويقية, تروج لك كأنسب شخصٍ للوظيفة. لكل سيرة ذاتية ترسلها إلى جهةٍ ما, لن تحتاج سوى إلى  تسليط الضوء على المهارات والإنجازات المرتبطة بالوظيفة المستهدفة. (حتى وإن عنى ذلك أن لا تشمل كل خبراتك العملية).

2. جهِّز قائمة بكل الوظائف التي عملت بها:

  بما أنك ستحتاج إلى تبديل المعلومات (بالحذف والإضافة) اعتماداً على نوع الوظيفة التي تتقدم إليها, احتفظ بقائمة تضم الوظائف التي عملت بها من قبل على حاسوبك, حيث تحتفظ بكل معلومة قمت بتضمينها بسيرتك الذاتية, سواء وظائف سابقة, أو نقاط تفصيلية لتقديمات وظائف مختلفة, أو مشاريع خاصة ترى أنه ينبغي تضمينها. وبينما تقوم بصياغة كل سيرة ذاتية, ستضحي المسألة برمتها عبارة عن عمليات قص ولصق للمعلومات ذات الصلة بالوظيفة التي تتقدم لها.

3. ضع أفضل الأشياء أولاً:

عليك التأكد أن أفضل خبراتك وإنجازاتك تغطي الجزء الأعلى من سيرتك الذاتية. هذا الجزء هو أول ما ستقع عليه أعين مديري التوظيف, وما سيخدمك في جذب إنتباه القارئ لمتابعة القراءة. لذا ركز على وضع أفضل ما لديك من العناصر ذات الصلة بالوظيفة المستهدفة أولاً.

4. تخلص من الهدف الوظيفي:

  وفقاً لموقع زانج, إن المناسبة الوحيدة التي يكون فيها الهدف الوظيفي ذو معنى هو عندما تحاول القيام بتغيير كبير من مجال مهني إلى آخر مختلف تماماً خلال مسيرتك العملية, وبحاجة إلى توضيح سبب عدم توافق خبراتك مع الوظيفة التي تتقدم إليها. أما في الحالات الأخرى، فكر بما إذا كان من الأفضل كتابة ملخص مهني أو إلغاء الأمر لتوفير المساحة والتركيز على إخراج بقية أجزاء سيرتك الذاتية بشكل ممتاز.

5. اجعلها بترتيبٍ زمني عكسي:

      هناك الكثير من الطرق المختلفة لترتيب المعلومات بسيرتك المهنية. ولكن الأفضل هو ترتيبها عكسياً في سياقها الزمني (بوضع خبراتك الأخيرة أولاً ثم الأقدم وهكذا). وما لم يكن الأمر ضرورياً جداً، تخلَّ عن السيرة المهنية القائمة على المهارات، فربما يتساءل مديرو التوظيف عن ما تخفيه.

6. اجعلها صفحة واحدة:

السيرة الذاتية التي تشغل صفحتين ( أو أكثر) موضع جدل. لكن ما يهم هو أن تكون معلوماتك مختصرة. وكتابة سيرتك الذاتية في صفحة واحدة هي وسيلة جيدة لإجبار نفسك على اختصارها. إذا كان لديك بالفعل خبرة وتدريب وشهادات معتمدة كافية وذات صلة لعرضها في أكثر من صفحة من سيرتك الذاتية، فعليك بذلك. لكن إن استطعت ايصال المعلومات نفسها في مساحة أقل, فسيكون أفضل. أما إذا كنت تواجه بعض الصعوبات, فاستشر شخص محترف, أو تعاوَن مع مصمم لمعرفة كيفية تنسيق سيرتك الذاتية لتتناسب مع مساحة أقل.

7. استعن بالملحقات على الانترنت:

إذا كنت لا تعلم كيفية سرد قصتك بالكامل في صفحةٍ واحدة, أو تريد أن تكون قادراً على تضمين بعض الأمثلة المرئية لعملك, بدلاً من محاولة تغطية كل شيء في سيرتك الذاتية, قم بتضمين التفاصيل المهمه في سيرتك المهنية, ثم أضف رابطاً, لموقعك/صفحتك الشخصية حيث يمكنك عرض مزيد من المعلومات التي تجعلك المرشح المثالي.

التنسيق

8.حافظ على بساطتها:

        سنتحدث عن الإبداع في التصميم بغرض التميّز لاحقاً. لكن أهم مبادئ  السيرة الذاتية الجيدة هي الصياغة والتصميم. اجعلها بسيطة، واستخدم خطاً واضحاً وحديثاً. واستخدم حجم خط مناسب واترك قدراً مناسباً  من الفراغ في الصفحة. يمكنك استخدم خط مختلف لاسمك ولعناوين الأقسام بسيرتك المهنية والشركات التي عملت بها, لكن مع الحفاظ على بساطتها وجعلها متناسقة. يجب أن يكون التركيز هنا على سهولة القراءة لمدير التوظيف.

9. اظهر تميزك، لكن بحرص:

     هل تريد لسيرتك الذاتية التميز من بين ركام السير الذاتية للآخرين ؟ نعم, السيرة الذاتية المصممه والمُصاغة بإبداع مثل- الرسوم البيانية، أو العروض التقديمة- أو السير المهنية مع الرموز والرسومات, قد تشتتك. ولكن يجب عليك استخدامها بعناية. إذا كنت تقوم بالتقديم عبر تطبيقات تقييم السير الذاتية, فاستمر في التنسيق العادي, دون أي زخارف, حتى يتمكن الحاسوب من قراءتها بفعالية. أما إذا كنت تتقدم إلى شركة تقليدية, فلا تقلق, لكن لا تتردد في إضافة بعض عناصر التصميم الذوقية أو إضافة بعض الألوان لجعلها جذابة. في كل الأحوال, لا تستخدم العناصر الجمالية ما لم تكن مستعداً للتفرغ والإبداع لتصميم سيرتك الذاتية لجعلها رائعة .

إذا لم يكن لديك الوقت أو المعرفة الكافية ببرامج التصميم يمكنك طلب خدمات موقع صمم لي سيفي لتحصل على سيرة ذاتية مصممة على يد خبراء.

10. اجعل بيانات الاتصال الخاصة بك بارزة:

    لا داعي لتضمين عنوان المنزل في سيرتك الذاتية، لكنك تحتاج إلى التأكد من تضمين رقم هاتفك وعنوان بريدك الألكتروني المهني، (ليس بريد العمل) بالإضافة إلى عناوين الويب الأخرى التي يمكن لمديري التوظيف الوصول إليك عبرها، مثل ملفك الشخصي على موقع لنكد ان و تويتر . ( بتضمين عناوين وسائط التواصل الإجتماعي فإنك تتيح الفرصة أمام جهات العمل المحتملة للتواصل معك)

11. صممها بحيث تكون قابلة للقراءة بسرعة:

      لقد سمعتَ من قبل أن مديري التوظيف لا يقضون الكثير من الوقت في مطالعة كل سيرة ذاتية تصلهم، لذا ساعدهم في الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات في أقل وقت ممكن.

12. اطلب مساعدة شخص محترف:

     إذا كنت تعرف أن مهارات التصميم ليست ضمن نقاط قوتك لكنك تريد لسيرتك الذاتية أن تكون مدهشه، فليس هناك حرج في طلب المساعدة. لذا فكر في إمكانية الحصول على مساعدة من مصمم سير ذاتية محترف. فهذه هي الوثيقة الأهم في سعيك للحصول على وظيفة، لذا تستحق الحرص على إخراجها الإخراج الصحيح.

الخبرات العملية

13. قم بتحديثها باستمرار، ولتكن ذات صلة بالوظيفة المستهدفة:

       كقاعدة عامة، ينبغي لك ألا تدرج سوى آخر 10-15 سنةً من تاريخك الوظيفي. ولا تُضمِّن سوى الخبرة ذات الصلة بالوظائف التي تتقدم إليها، وتذكر ترتيبها وفقاً لأهميتها. إذا كان هناك خيار بين إضافة فترة تدريب سابقة بالمجال وإضافة المزيد من التفاصيل حول وظيفتك الحالية، فاختر الأخيرة (إلا إذا كانت تفاصيل التدريب السابق أكثر ملاءمةً للوظيفة التي تتقدم إليها).

14. ليست لديك خبرات متصلة بالمنصب؟ لا داعي للقلق:

     ليس عليك القلق إن لم تكن تمتلك أي خبرة تناسب المجال. بدلاً من ذلك، ركز على مهاراتك المرتبطة بأي مشروع أكاديمي أو مرتبطة بالوظيفة، وتأكد من كتابة خطاب تعريفي يوضح لماذا تعتقد أنك الأنسب للوظيفة.

15. رتب نقاط التوضيح:

     بغض النظر عن المدة التي قضيتها في العمل, وإنجازاتك به، يجب أن لا يكون لديك أكثر من خمسة أو ستة نقاط في كل قسم. فمهما بلغت أهميتها, فإن مدير التوظيف لن يدقق بها إذا كانت كثيرة.

16. إجعلها ملائمة للجميع:

      قد تراودك رغبة في ذكر الكثير من المصطلحات التقنية، بحيث تبدو خبيراً متمكناً من مجالك. ربما يكون أول من يطلع على سيرتك الذاتية موظف صغير أو مساعد أو مسؤول رفيع المستوى. وما يهمك هو أن تكون سيرتك قابلةً للقراءة وملائمة ومثيرة لاهتمام جميع من يطلع عليها.

17. أعطهم أرقاماً:

      استخدم أكبر عدد ممكن من الحقائق والأرقام في نقاطك التوضيحية. كم عدد الأشخاص الذين تأثروا بعملك؟ بأي نسبة تجاوزت أهدافك؟ من خلال ذكر حجم إنجازاتك، تتيح لمدير التوظيف تصور مستوى العمل والمسؤولية التي إحتجتها لتحقق ذلك.

18. خطوةً إضافية:

     توظف الشركاتُ أصحاب الأداء العالي, لذا عليك أن تظهر لهم أنك لا تؤدي العمل فحسب, بل أنك تنجزه على الوجه الأكمل. عندما تنظر إلى نقاطك التوضيحية, فكر في كيفية أخذ كل عبارة خطوة إلى الأمام, وأضف تفاصيل الفائدة التي عدت بها على شركتك أو رئيسك السابق. فبهذا أنت لا توضح ما أنت قادرٌ على فعله فحسب، بل وتوضح نوع الفائدة التي سيحظى بها رئيسك المباشر أو صاحب العمل في حال توظيفك.

19. اظهر مهاراتك الناعمة (لكن لا تتحدث نها):

     غالباً ما يبدو وصف المهارات الناعمة في السيرة الذاتية كقائمة من الكلمات الرنانة التي لا معنى لها. لكن أن تكون “قائداً قوياً” أو “متحدثاً مؤثراً” هي سِمات أساسية لا بد أن تتحلى بها.  فكر في كيفية إثبات هذه السمات في نقاطك التوضيحية, دون أن تتحدث عنها.

20. لا تتجاهل العمل غير التقليدي:

     لا يوجد قانون ينص على أنه لا يمكنك سوى إدراج الوظائف بدوام كامل أو مدفوعة الأجر في سيرتك الذاتية. لذا, إن كنت قد شاركت في عملٍ طوعي كبير, وعملت بدوام جزئي, أو تم توظيفك كموظف مؤقت، أو متعاقد أو مستقل أو عملت كمدون, فأدرج هذه الأعمال على أنها وظائف قمت بها ضمن التسلسل الزمني الوظيفي الخاص بك.

21. غير ترتيب صياغة كلماتك:

   كل نقطة توضيحية في سيرتك المهنية تبدأ بكلمة “مسؤول عن”، سيمل القارئ منها سريعاً.

22. استخدم الكلمات المفتاحية:

      اقرأ الوصف الوظيفي للوظيفة المستهدفة، وانظر إلى الكلمات التي يغلب استخدامها, وتأكد من استغلالها في نقاطك التوضيحية. بالقيام بهذا التدقيق بنفسك ستتأكد من رصد سيرتك الذاتية في أنظمة تتبع طلبات الوظائف.

23. تجنب الكلمات المستهلكة:

     الكلمات التي ينبغي عدم تضمينها كثيرة، منها  “أهتم بالتفاصيل”, “أحب العمل الجماعي”، “أعمل بجد”… والعبارات الأخرى التي يقول مديرو التوظيف إنها تستخدم كثيراً. لا بد أن هناك طرق أفضل لوصف مهاراتك.

التعـلـيــم

24. الخبرات العملية أولاً- الشهادات الأكاديمية ثانياً:

       ضع شهاداتك الأكاديمية بعد خبراتك العملية، إلا في حال كنت حديث التخرج. مثلاً آخر وظيفيتين شغلتهما تعتبران أهم وأوثق صلة بالوظيفة المستهدفة من الجامعة التي تخرجت فيها.

25. اجعل الترتيب الزمني عكسياً:

     عادةً ما ينبغي لك إعادة ترتيب خلفياتك الأكاديمية  بذكر الشهادات الأحدث أو الأعلى تقديراً, بترتيب زمني عكسي. أما إذا كانت الدورات الأكاديمية القديمة أكثر إرتباطاً بالعمل، فاذكرها أولاً لجذب انتباه القارئ.

26. لا تذكر التواريخ:

     لا تذكر تاريخ تخرجك. يهتم صاحب العمل بما إذا كنت قد تحصلت على شهادة أم لا، أكثر من اهتمامه بتاريخ حصولك عليها. 

27. سلط الضوء على تقدير التخرج، لا المعدل التراكمي:

     إذا تخرجت في الكلية بمرتبة الشرف العليا، فعليك ذكر ذلك بلا شك. وعلى رغم أنك لا تحتاج إلى إدراج معدلك التراكمي، لا تخشَ إظهار أنك تخرجت بدرجة ممتازة أو أنك كنت في قائمة الشرف في جامعتك.

28. اذكر دراسات بعد التخرج, والدراسة عبر الانترنت:

     لا تتردد في ذكر دورات التعليم بعد التخرج، أو التطوير المهني، أو الدورات الدراسية عبر الإنترنت في قسم التعليم الخاص بك، خاصة إذا شعرت بأن سيرتك الذاتية قصيرة. تعتبر الدورات الدراسية عبر الإنترنت أمراً مقبولاً في أيامنا هذه, ويمكن لمشاركتك فيها أن تظهر عزيمتك وحماستك لاكتساب مهارات جديدة.

المهارات والجوائز والاهتمامات

29. ضع قائمة بمهاراتك:

     تأكد من إضافة قسم خاص بالمهارات، وضع فيه جميع مهاراتك المرتبطة بالوظيفة، بما فيها مهاراتك التقنية، وأي شهادة تدريب مرتبطة بالمجال. واحرص على عدم ذكر المهارت التي من المتوقع لأي شخص أن يمتلكها.

30. صنّف هذه المهارات:

     إذا لديك الكثير من المهارات المرتبطة بالوظيفة، على سبيل المثال، لغة أجنبية، مهارات قيادية، فحاول تصنيف هذه المهارات وإدراجها أسفل قسم المهارات. مثلاً أضف قسماً بعنوان “مهارات اللغة” أو “مهارات البرمجيات” وقم بتفصيل خبراتك بها. وهنا أيضاً احرص على كتابتها بحيث تسهل قراءتها سريعاً.

31. أظهر جانباً من شخصيتك:

     لا تتردد في تضمين قسم خاص بالاهتمامات في سيرتك الذاتية، ولكن أضف المهارات المتصلة بالوظيفة فقط.

32. احذر إضافة الاهتمامات التي قد تكون موضع جدل:

     بعض الإهتمامات قد تظهر جانباً من أخلاقيات العمل، فمثلاً قد تحب المشاركة في جمع المال للمساعدة في المبادرات الخيرية ذات الطابع الديني، أو المشاركة في عمليات الفرز في الإنتخابات، ولكن قد يكون هناك من لديه رأي مخالف لها، خاصة إن كانت تدور حولها الشائعات. لذا يفضل تجنب ذكر ما قد يكون مثيراً للجدل

33. استعرض نجاحاتك:

     اذكر الجوائز التي حصلت عليها حتى ولو كانت  خاصةً بشركة معينة. ما عليك سوى ذكر مناسبة حصولك عليها، مثلاً: «فزت بالجائزة الذهبية بعدما حققت أعلى مبيعات للشركة لأربع مرات متتالية».

بعض مشكلات السيرة الذاتية

34. تخلص من الوظائف التي عملت بها فترة قصيرة:

     إذا عملت في وظيفة (غير مؤقتة) لمدة شهر واحد فقط، فعليك بحذفها من سيرتك الذاتية. فوفقاً للمدير الفني لصحيفة التايمز، إن عدم ذكر الوظائف قصيرة المدة من تاريخك المهني لن يضير، ما دمت صادقاً بشأن خبراتك في مقابلات العمل إذا ما سُئِلت عنها.

35. تعامل مع الفجوات الزمنية:

     إذا كانت لديك فجوات زمنية في سجلك العملي، فلا تقم بإدراج تواريخ البدء والانتهاء المعتادة لكل وظيفة. استخدم السنوات فقط (2010-2012)  أو لا تذكر سوى عدد السنوات أو الأشهر التي عملت بها في وظائفك السابقة.

36.  برِّر التنقل المتكرر بين الوظائف:

      إذا كنت قد تنقلت بشكل متكرر، فقم بتضمين سبب تركك لكل وظيفة، مع شرح موجز مثل “إغلاق الشركة” أو “التسريح بسبب تقليص حجم الشركة”، أو “الانتقال إلى مدينة جديدة”. بمعالجة هذه الثغرات, سوف توضح بشكل استباقي سبب تنقلاتك بين الوظائف بصورة متكررة، ولن تثير قلق وشكوك من يقرأ سيرتك الذاتية.

37. برِّر فترات التوقف الطويلة عن العمل:

     في حال عودتك إلى العمل بعد فترة توقف طويلة، هذه هي الفرصة المثالية لبيان هذا في ملخص سيرتك الذاتية في البداية. قم بإبراز أفضل مهاراتك وإنجازاتك، ثم تطرق  للتسلسل الزمني لوظائفك السابقة، دون التردد في إدراج أي عمل بدوام جزئي أو المشاركة في عمل طوعي.

38. لا تحاول أن تتظارف:

    لا تحاول أن تكون مبدعاً في ملء الفراغات في سيرتك الذاتية. مثلاً، إذا استقطعت بعض الوقت مضطراً للعناية بالأطفال، فلا تدرج/ي تجربتك في سيرتك المهنية. الأبوة والأمومة من المهام شاقة والمتطلبة مثل أي وظيفة أخرى، لكن صانعي القرار لن يأخذوا هذا القسم من سيرتك المهنية على محمل الجد.

اللمسات النهائية

39. لا تذكرالأشخاص الذين يمكن الرجوع إليهم إلا عند الطلب:

     إذا كان مدير التوظيف مهتماً بك، فسوف يطلب منك ذلك. لذا ليس هنالك حاجة لإضافتها، فقد يجعلك ذلك تبدو أقل ثقةً بنفسك.

40. المراجعة ثم المراجعة ثم المراجعة:

     من الطبيعي أن تفعل ذلك دون أن يوجهك أحد، لكن على أي حال، احرص على التدقيق في سيرتك الذاتية وخلوها من الأخطاء الأملائية والنحوية. ولا تكتفِ بذلك فحسب، بل واطلب من زملائك وأصدقائك قراءتها.

41. احتفظ بها بصيغة بي دي اف :

    إذا كنت ترسل سيرتك الذاتية عبر البريد الألكتروني، فتأكد من إرسالها بصيغة بي دي اف . وبهذه الطريقة لن يتشوه تنسيقها عندما يقوم مدير التوظيف بفتحها على حاسوبه الشخصي، وكذلك للتأكد من أنها لا تبدو مشوهةً عند إرسالها.

42. اختار اسم الملف بذكاء:

    عندما تكون على بعد خطوة من حفظ الملف، إحفظها بإسم السيرة الذاتية + اسمك  بدلاً عن السيرة الذاتية فقط ، إنها خطوة واحدة قد توفر على مدير التوظيف الكثير.

43. قم بتحديثها باستمرار:

     من المهم اقتطاع بعض الوقت كل ثلاثة أشهر لمراجعة سيرتك المهنية وتحديثها. إذا توليت مسؤوليات جديدة أو تعلمت مهارات جديدة، فعليك بإضافتها. عليك بتحديث سيرتك المهنية باستمرار حتى تكون مستعداً لاقتناص الفرص كلما أتيحت. حتى وإن لم تكن تبحث عن وظيفة، فهناك الكثير من الأسباب للاحتفاظ بهذا المستند محدثاً.

بقلم: إيرين جرين وولد
ترجمة: محي الدين هارون

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

للتواصل معنا عبر الواتس اب نرجو الضغط على صورة احدي موظفي خدمة العملاء ادناه، بعدها يمكنك ادخال رقم جوالك والرساله ثم الضغط على زر الارسال
WeCreativez WhatsApp Support
السعوديه
فاطمه
متاح
%d مدونون معجبون بهذه: