كيف تجذب مدير التوظيف بكتابة الهوايات في السيرة الذاتية ؟ 40 هواية واهتماماً لادراجهم.

هل يتوجب عليك إدراج الهوايات في السيرة الذاتية ؟

الهوايات في السيرة الذاتية ، هل من المهم ادراجها ؟ الكثير من الناس يعارضون ذلك بشدة، بدعوى أن  السيرة الذاتية  و هواياتك هما شيئان منفصلان عن بعضهما، ولايمكن أن يتم التحدث عنهما في آنٍ واحد، فبعد كل شيء، الأولى هي للبحث عن وظيفة و الثانية هي للإسترخاء من عناء البحث.

إلا أن ذلك لاينطبق على جميع الحالات.

قد تتساءل، لمَ قد يهتم مدير التوظيف  لولعك بالأدب الروسي الذي تم إصداره في القرن الثامن عشر؟

ببساطة لأنه يمكن لقسم الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية أن يميزك عن مجموعة واسعة من المرشحين الآخرين الباحثين عن وظائف عن طريق إظهار بعض الجوانب الشخصية في سيرتك الذاتية..(لمعرفة كيفية كتابة السيرة الذاتية خطوة بخطوة اضغط هنا)

وعلى أي حال، ذلك لن يحدث إلا إن تم بالصورة الصحيحة.

السفر ومشاهدة عروض شبكة نتفليكس؟

الكل يحب ذلك بالتأكيد، إلا أنه لايميزك عن الآخرين، ألا تعتقد ذلك؟

إن المفتاح يكمن في إدراج هواياتٍ جذابة وقيمة بالنسبة للشركة التي تتقدم إليها، أي أشياء قد تعكس سمات شخصية واضحة حول شخصيتك كما أنها مرتبطة بشكل مثالي بالوظيفة أيضاً.

والسبب هو أنه كيفما بدت قائمة اهتماماتك في سيرتك الذاتية، فلازالت توصل فكرة محددةً عنك إلى مدير التوظيف.

هل تقوم بتدريب فرق كرة السلة بالمدارس الثانوية المحلية؟ إذن ربما تتميز في القيادة والعمل الجماعي..

هل لديك ولعٌ بالتكنولوجيا والحوسبة؟ ربما يمكنك أن تكون كاتب شفرات عظيم وليس بالضرورة أن تبرع في الأعمال التي تحتاج لشخصية إجتماعية.

وبالطبع فإن ذلك تعميم مختصر..

إن كانت الشركة التي تتقدم للعمل فيها تبحث عن مواصفات معينة في شخصية المتقدمين ،  فكيف يمكنهم التحقق من امتلاك المرشحين لما يبحثون عنه؟

بالضبط ! بواسطة الاطلاع على قسم الاهتمامات والهوايات في سيرتك الذاتية.

حسناً  هل يجب عليك إدراج الاهتمامات و الهوايات في السيرة الذاتية ؟

هل تعكس اهتماماتك شخصيتك وأخلاقيات العمل لديك وانضباطك الذاتي؟

إن كان الأمر كذلك ، ربما تحتاج لإدراجها.

محتوى المقال :

تابع القراءة لمعرفة التالي:

  • هل يجب عليك الاشارة إلى الاهتمامات و الهوايات في السيرة الذاتية ؟
  • كيفية إدارج الهوايات والاهتمامات في سيرتك الذاتية؟
  • أكثر من 40 من الهوايات والاهتمامات التي يمكنك إدراجها في سيرتك الذاتية.

هل يجب عليك ذكر الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية ؟

لديك مسبقاً مساحة محدودة في سيرتك الذاتية، لذا بشكلٍ عام يجب عليك إدراج هواياتك واهتماماتك فقط في حال كان لديك المساحة لذلك.

وفي حال كنت ستدرجها عليك أن تعرف الهوايات التي تعكس أشياءً محددة حول شخصيتك..

وكقاعدة عامة، فإن إهتماماتك وهواياتك يجب أن تظهر جانبك الرائع والكيفية التي ستكون عبرها مثالياً لشغل الوظيفة التي تتقدم إليها.

على سبيل المثال، إن كنت تحب التحدث في المؤتمرات المحلية، فإحتمال أن تكون شخصاً إجتماعياً يجيد التحدث امام الجمهور كبير جداً، وقد يكون ذلك مفيداً في دورٍ وظيفي بقسم المبيعات.

هل تتقدم للعمل بشركة ألعاب؟ من المنطقي أن تكون إهتماماتك مرتبطة بالتكنولوجيا.

لكن ماذا إن كنت تتقدم إلى وظيفة حيث تكون هواياتك غير مرتبطة بها بشكل مباشر؟

في هذه الحالة يجب عليك التفكير في الكيفية التي يتم بها فهم هواياتك ونوع الارتباط الذي قد يصل إلى مدير التوظيف من خلالها؟

فكر في الهواية الملائمة إذا كانت الوظيفة التي تتقدم إليها مثلاً تتطلب الكثير من العمل الجماعي وفكر في كيفية ربطها بذلك.

كيف ستكون اهتماماتك مفيدةٌ هنا؟

  • هل تقوم بتدريب فرق كرة السلة المحلية في وقت فراغك؟  يمكن أن يتم ترجمة ذلك إلى وظيفتك الجديدة.
  • هل تستمتع بمشاهدة الرياضات من على البعد؟ لن يفيدك ذلك كثيراً.

في حال كانت هواياتك ليست ذات صلةٍ بالوظيفة، ولا تنضوي على أي قيمة يمكن اللاستفادة منها بالوظيفة،

لاتنزعج بمسألة أخذها لمساحةٍ قيمة من سيرتك الذاتية، فرغماً عن الظرف الراهن قد تكون إهتماماتك هي ماقد يجعلك تحصل على الوظيفة.

إليك الكيفية:

كيف يمكن لاهتماماتك أن تنقذ سيرتك الذاتية؟

فكر في السيناريو التالي:

يقوم مدير التوظيف بإستبعاد كل السيرة الذاتية ماعدا إثنتين يكادا أن يكونا مثاليين بإستثناء شيءٍ واحد، يحتوي أحدهما على قسمٍ للهوايات والاهتمامات.

الآن، عندما يواجه مدير التوظيف قرار الاختيار بين اثنين من المرشحيين المثاليين على قدم المساواة، فإن العامل الحاسم يميل لأن يعتمد عليهما بإمتلاكهما للثقافة الحكيمة المناسبة.

ففي حال كان أحدهماً متطوعاً في مطبخٍ خيريٍ محلي، بينما تبدو السيرة الذاتية الأخرى خالية من الاهتمامات الشخصية فمن المرجح أن تكون السيرة الذاتية التي تحتوي على قائمة من الهوايات والاهتمامات دائماً في المقدمة.

إذا تم إدراجها بالشكل الصحيح، فإن هواياتك واهتماماتك ستكون بمثابة التحلية بالنسبة إلى بقية سيرتك الذاتية.

من المعروف أن هذا القسم لن يصنع أو يحطم سيرتك الذاتية لكن يمكن أن يحدث فرقاً أثناء مقابلات العمل.

قد تكون مؤهلاً جداً، لكن هل أنت المرشح المناسب من ناحية “الشخصية”؟

إذا تم إدراجها بشكلٍ صحيح، فيمكن لقسم الاهتمامات في سيرتك الذاتية أن يزيد من جاذبيتك للوظيفة كمرشحٍ محتمل بالنسبة إلى مدير الموارد البشرية، فقد يتذكر الشخص الذي يمارس رياضة الرماية في أوقات فراغه مقارنةً بالسير الذاتية الأخرى الخالية من الحياة ،  بل وربما يتحدث عنها أثناء مقابلة العمل.

إذا حدث ذلك – فقد حان الوقت الذي تتألق فيه وتبهرهم بهواية فريدة وشخصيةٍ رائعة.

هل أنت على استعداد لادراج الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية؟

إليك ماتحتاج إلى معرفته :

كيف تدرج الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية ؟

كما أشرنا سابقاً فإن هواياتك واهتماماتك تنتمي إلى الجزء الاخير من سيرتك الذاتية، لكن ما هي الكيفية التي يتم إدراجها بها؟ والاهم من ذلك، كيف يمكنك معرفة أي الاهتمامات هي المرتبطة بتلك الشركة تحديداً؟

بالنسبة لتسمية القسم يمكنك عنونته بـ” الإهتمامات “وذلك يعد خياراً آمناً أو بــ” الأنشطة الشخصية”

مصطلح “هوايات” يلمح إلى مامعناه أنها أمور شخصية ليست لها أي علاقة بالموقف المهني وهو ما لايجدر به أن يحدث.

الآن ماهي الاهتمامات التي ستدرجها بسيرتك الذاتية ؟

لاكتشاف ذلك فلتبدأ بالبحثٍ عن الشركة، وانظر إذا ماكانت تمتلك ثقافة عمل محددة وماهي السمات المميزة التي ستكمل دورك الوظيفي.

ويمكنك عندها ضبط وادراج إهتماماتك وفقاً لهذه المعلومات.

 مثال:

الهوايات في السيرة الذاتية

إبدأ بفحص إعلان الوظيفة، فمعظم عروض الوظائف يتم إداراج بعض المهارات والصفات المميزة التي يبحثون عنها.

هنا يمكنك التفكير في كيفية ترجمة هذه المهارات الشخصية إلى هواية معينة.

فعلى سبيل المثال في حال كانت الشركة تبحث عن شخصٍ يتمتع بمهارات تواصل لفظية ممتازة وسريع البديهه، فقد تكون فكرةً جيدة أن تقوم بإدراج هواية رياضية ذات صلة بهذه المهارات ويتمتع ممارسوها بهذه الصفات المميزة. (لمعرفة المزيد عن أهم المهارات لإدراجها في السيرة الذاتية ، اضغط هنا)

تجسيد الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية

عنذ ذكر الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية قد تحتاج إلى تجسيدها قليلاً، فرغم كل شيء، تتطلب بعض الهوايات مزيداً من الشرح.

فيمكنك في عبارةٍ واحدة توضيح سبب كون هذه الهواية مناسبة، أو ماتنطوي عليه فمثلاً يمكنك القول :

“كرة السلة” أنشأت فريقاً محلياً وشاركت به في الدوري لمدة خمس سنوات.

المثال ملائم : إن كانوا يبحثون عن شخص يعمل بروح الفريق في دور وظيفي يرتكز على مهارات التواصل: أسست فريق محلياً لكرة السلة والذي لازلت العب فيه وأدربه حتى يومنا هذا.  

إن أصحاب العمل يبحثون في الغالب عن أفراد يتمتعون بصحة جيدة وذو خبرة جيدة  يشكلون تنوعاً كونها أعضاء متفردين في فرق العمل.

لذا لايجدر بك إدراج هواياتك فقط بغرض التميز، بل يجب عليك إدراك القوة التي تتمتع بها هواياتك في تطويرك الشخصي وكذلك في حياتك المهنية.

المثال غير ملائم : إن كانوا يبحثون عن مطورٍ يمكنه التفكير في المستقبل والتكيف سريعاً ببيئة العمل: إنضممت إلى فريق كرة السلة تحت الماء بالكلية وأحرزت معظم الأهداف في وقتٍ قياسي.

يمكن أن يؤدي أخذ بعض الوقت من العمل للتركيز على اهتماماتك الشخصية إلى نموٍ شخصي، فأنت تبني  إبداعاتك وتطور مجموعة كاملة من المهارات بمفردك.

إذا كنت شغوفاً بالسفر واستكشاف ثقافات جديدة، على سبيل المثال، قد يساهم ذلك في بناء ملكاتك الابداعية ويساعدك في رؤية الامور من زوايا مختلفة.

إن أصحاب العمل يقدّرون هذه الأمور كما أن ذلك يساهم في رفع معنويات الفريق وثقافة العمل بشكلٍ عام.

احرص على أن تكون اهتماماتك مختصرة

أخيراً، عند إدراج إهتماماتك ، إحرص على أن تكون قصيرة( جملة واحدة لكل هواية) وأن لا تتجاوز القائمة 3 أو 4 هوايات ذات صلة بالوظيفة.

يجب أن لاتتجاوز سيرتك الذاتية صفحةً واحدة، لذا إن نفدت المساحة فاعلم أنها اول شيءٍ قد تحتاج إلى إستبعاده.

بالوصول إلى هذه النقطة، يجب أن يكون لديك فكرة عامة عن نوع الهوايات التي يجب عليك تضمينها ومتى يجب عليك ذلك.

خذ الوقت الكافي للعثور على ما تستمتع به بالفعل  ويمكنك التحدث عنه أثناء مقابلة العمل إن لزم الأمر.

من نافلة القول أنه لايجدر بك تصنع امتلاكك لهواية بعينها حتى تبدو مثيراً للإهتمام ومنضبط ذاتياً.

بدلاً من ذلك إليك قائمة ببعض الاهتمامات الجيدة والسيئة التي يمكنك إدراجها في نهاية سيرتك الذاتية في حال كنت تبحث عن بعض الالهام.

أفضل أربعين هواية وإهتماماً يمكنك إدراجهم في سيرتك الذاتية :

تعد إضافة هواياتك واهتماماتك في نهاية سيرتك الذاتية طريقة رائعة لتختم سيرتك الذاتية بشكل رائع وخلق إنطباعٍ دائم.

بغض النظر عن هواياتك التي تدرجها أولاً تأكد من أنها تشكل تمثيلاً صادقاً لك.

لاتبالغ في شيء يمكن أن يرتد عليك لاحقاً.

لأنك تحب ممارسة المشي في بعض الاحيان فقط لايعني أنك شغوفُ بذلك.

فلن يكون ذلك ممتعاً عندما يبدأ القائم بأمر المقابلة بطرح الاسئلة حول ذلك عليك لاحقاً.

وبناءاً على هذه الملاحظة، إذا كان أي شيء قد تعتقد أنه يمكن إعتباره غريباً أو مثيراً للجدل إذا كنت تقوم به، فربما يتوجب عليك إستبعاده  من سيرتك الذاتية فقط لتكون آمناً.

أي شيء له علاقة بالسياسة، أو ولعك بجمع البطاقات القديمة لكرة المضرب قد يساعدك على التميز لكن كن حذراً بأن يكون ذلك بطريقة إيجابية.

تذكر أنك تريد لهواياتك أن تكون محببة وذات صلة بالوظيفة.

هل تبحث عن الإلهام؟

إليك العديد من الهوايات التي يمكنك تضمينها بالترتيب بناءً على طبيعتك الشخصية :

أمثلة للهوايات والاهتمامات الرياضية :

Man Wearing White Sweater and Black Shorts About to Run

بشكلٍ عام هناك نوعين من الرياضات  التي يمكنك تضمينها في سيرتك الذاتية وهي الرياضات الفردية والرياضات الجماعية.

إعتماداً على نوع الرياضة، يظهر ذلك إذا ما كنت قادراً على العمل مع الاخرين أو أنك تتمتع بالانضباط الذاتي والعمل بمفردك (أو كليهما)

تظهر رياضات التحمل ( مثل الركض) مدى إندفاعك وانضباطك

أما الرياضات الجماعية ( ككرة القدم وكرة السلة….إلخ) فتظهر أنك متصالحٌ مع فكرة العمل مع الاخرين.

أي واحدةٍ منها قد ترغب في تضمينها تعتمد عليك وعلى الوظيفة، فيما يلي بعض الهوايات الرياضية التي يمكنك إدراجها والتي ستظهرك بشكلٍ جيد.

  • كرة السلة
  • كرة القدم
  • كرة الطائرة
  • رياضة العدو الطويل
  • التزلج
  • كرة التنس
  • قيادة الدراجات
  • السباحة
  • كرة المضرب
  • تسلق الجبال

معظم هذه الرياضات تُعد أنشطةً خارجية وجسدية، كما أنها تظهر أنك قادرٌ على العمل مع الاخرين وانك منضبط، ولذلك  تٌعد ذات صلة بمعظم الادوار الوظيفية التي تتطلب منك أن  تتمتع بمهارات التواصل والانضباط الذاتي.

أمثلة للهوايات والاهتمامات المرتبطة بالتفكير التحليلي:

ماهي الهواية الفكرية؟

أي شيء يشير إلى مهاراتك الابداعية والمرتبطة بالخيال.

إذا كنت تتقدم إلى وظيفةٍ تتطلب الكثير من التفكير خارج الصندوق فيمكنك إدراج الهوايات التالية :

  • الشطرنج
  • العزف على آلةٍ موسيقية
  • القراءة
  • الكتابة الابداعية
  • الرسم  الحر
  • التصوير
  • التصميم
  • كتابة المدونات
  • الفن التشكيلي

كل هذه الهوايات تشير إلى قدرتك على التفكير التحليلي وانك شخص مبدع وربما أكثر هدوءاً وذو شخصيةٍ مستقلة ، وكذلك تشير إلى أنك تفكر قبل أن تتحدث.

يمكن لهذه الهوايات ان تكون مرتبطة بالوظيفة إعتماداً على الوظيفة التي تتقدم لها.

كذلك لايتعين بالضرورة أن يحتوي  قسم هوياتك واهتماماتك على الأنشطة الرياضية فحسب.

أمثلة للهوايات والاهتمامات الاجتماعية:

ان الهوايات الاجتماعية تُعد طريقة رائعة لإظهار قدرتك على العمل مع الآخرين بصورة مباشرة.

فمعظم الوظائف تتطلب أن  تكون على اتصال مع الآخرين بطريقة أو بأخرى هذه الأيام.

ولإظهار أنك تعمل بشكل جيد مع الآخرين ولديك خبرة في التواصل يمكنك إدراج الهوايات التالية:

  • ألعاب الطاولة ( الورق، الضمنه…إلخ)
  • إنشاء وتنظيم أندية القراءة
  • تنظيم المناسبات
  • اللقاءات المحليه
  • التطوع في المراكز الخيريه
  • التحدث امام الجمهور
  • استكشاف الثقافات الاخرى
  • الرقص
  • التخييم
  • تعلم اللغات

إن الهوايات الاجتماعية رائعة لانها تجعلك تتفاعل مع الآخرين في معظم الوظائف، لذا ستساعدك بطريقةٍ أو بأخرى، وخصوصاً إذا كنت تتقدم إلى منصبٍ قيادي. (هل ترغب في معرفة مهارات التواصل والاتصال المطلوب كتابتها في السيرة الذاتية ؟ اضغط هنا ).

أمثلة لهوايات واهتمامات فريدة:

هل لديك هواية فريدة يشكل محدد ولايمارسها الكثير من الناس؟

إن ذلك قد يكون في صالحك ويساعدك على التميز طالما أنها هواية مميزة وليست هواية غريبة .

إن مدير الموارد البشرية الذي يتصفح مجموعةً كبيرةً من السير الذاتية  قد يتذكر هوايتك الفريدة ويعود لقراءة سيرتك الذاتية لاحقاً، أو يمكن أن يسألك عنها خلال مقابلة العمل لذا كن مستعداً للتحدث عنها.

بعض الهوايات الفريدة التي يمكن أن تعكس شخصيتك ويمكنك إدراجها في سيرتك الذاتية:

  • الرماية
  • تنسيق الحدائق
  • تقديم العروض الكوميديه
  • الخَبز
  • كتابة المذكرات
  • فن الخط
  • المبارزة
  • المسرح
  • اليوغا
  • تعلم اللغات

كيف يمكن لهذه الهوايات أن تساعدك؟

تظهر الرماية انك شخص دقيق وشديد التركيز، كما تُظهر اليوغا أنك شخص هادئ ولاتفقد رباطة جأشك في المواقف الصعبة.

ومع ذلك فإن مدى فعالية هذه الهوايات في سيرتك الذاتية قد يعتمد على نوع الوظيفة التي تتقدم إليها.

وطالما أنها لاتبدو غريبة، فإن الهواية المميزه أو الفريدة من نوعها، يمكن أن تساعدك في وضع قدمك أمام بوابة الشركة وإظهار انك لاتخشى أن تكون مختلفاً.

خاتمة :

إن قائمة هواياتك واهتماماتك تقول الكثير عنك ، سواءاً على المستوى المهني أو المستوى الشخصي.

على افتراض ان لديك مساحةً في سيرتك الذاتية، وأنها لازالت ستظل صفحةً واحدة، فلا تتردد فيي تضمين أي قائمة من الهوايات والاهتمامات بشرط أن تعمل لصالحك،

إليك كيفية تحديد ذلك :

  • هل تتطلب الوظيفة أن تكون شخصاً إجتماعياً وتعمل بشكل جيد ضمن فريق العمل؟ إبحث عن المهارات والمؤهلات المطلوبة تحديداً في اعلان الوظيفة، وفكر كيف لهواياتك ان تعكس ذلك.
  • على سبيل المثال، كونك صاحب القرار في فريق كرة السلة المحلي  يعني كذلك أنك سريع التفكير وتعمل بشكل جيد ضمن الفريق.
  • ابدأ بشكل عكسي : أولاً ابحث عن بعض الصفات المطلوبة للوظيفة وبعد ذلك فكر في كيفية ملائمة هواياتك لهذه الصفات.
  • عند إدرج هواياتك واهتماماتك يمكنك ببساطة إدراج قسم  “الاهتمامات” أو “الانشطة الشخصية” في نهاية سيرتك الذاتية.
  •  لست واثقاً أي الهوايات والاهتمامات التي يمكنك إدراجها في سيرتك الذاتية ؟
    راجع قوائم الهوايات والاهتمامات التي أدرجناها سابقاً في هذا المقال.

لا تترد في كتابة استفسارك أو التواصل معنا عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي

بقلم: ستيفن كينت

ترجمة: محي الدين هارون

المصدر

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

للتواصل معنا عبر الواتس اب نرجو الضغط على صورة احدي موظفي خدمة العملاء ادناه، بعدها يمكنك ادخال رقم جوالك والرساله ثم الضغط على زر الارسال
WeCreativez WhatsApp Support
السعوديه
فاطمه
متاح
%d مدونون معجبون بهذه: