مهارات الاتصال والتواصل المطلوبة في السيرة الذاتية ، إليك قائمة بأهمها

مهارات الانصال والتواصل المطلوبة في السيرة الذاتية
مهارات الانصال والتواصل المطلوبة في السيرة الذاتية

ما هي مهارات الاتصال المطلوبة في السيرة الذاتية ؟ بغض النظر عن الوظيفة التي تتقدم لها ، فإن أصحاب العمل يتوقعون أن تكون مهارات الاتصال والتواصل الخاصة بك سواء الكتابية أو الشفهية ممتازة. بناءً على موقعك الوظيفي ، ستحتاج إلى أن تكون قادرًا على التواصل بشكل فعال مع الموظفين والمديرين والعملاء شخصيًا وعبر الإنترنت وبالكتابةً وعلى الهاتف ، ستتعرف في هذا المقال على أهم مهارات التو

كيفية عرض مهارات الاتصال والتواصل الخاصة بك:

يبحث أصحاب العمل عن متقدمين بمهارات اتصال كتابية وشفوية متفوقة لكل وظيفة  تقريباً .

 ما هي أفضل طريقة لتظهر لهم ما يحتاجونه؟

غالبًا ما يكون خطاب طلب الوظيفة (الرسالة التعريفية) هو أول مكان يقوم فيه صاحب العمل بمراجعة قدراتك في الكتابة بالإضافة إلى ملاحظة مهاراتك في القواعد النحوية ، وعن طريقها ستعرض أيضًا كيف يمكنك إنشاء رسالة واضحة الاهداف ، وجاذبة للقراءة. خذ الوقت الكافي لكتابة خطاب طلب وظيفة عالي الجودة يركز على مهاراتك الأكثر ملاءمة للوظيفة.

المقابلة الشخصية أو المقابلة عبر الهاتف هي المكان الذي ستظهر فيه مهاراتك في التواصل الشفوي. وهل يمكنك  التحدث مع الناس في مختلف الأوضاع بأريحية؟  إذا كنت تعرف أن هذه ليست نقطة قوتك ، فتأكد من الاستعداد للمقابلة مقدمًا. فكلما قمت بالممارسة والتمرن، كلما كان من الأسهل إظهار مدى قدرتك على التواصل.

كما هو الحال مع أي مجموعة مهارات أخرى ، يتم إظهار مهارات الاتصال والتواصل من خلال التاريخ المهني الخاص بك. في مواد التقديم الخاصة بك وفي مقابلة العمل ، يمكنك لفت الانتباه إلى التأثير الإيجابي لتجاربك السابقة على مهارات التواصل التي تمتلكها.

ملاحظة: تتطلب بعض الوظائف مهارات مختلفة عن غيرها ، لذا قم بمراجعة إعلانات الوظائف لمعرفة ما يبحث عنه صاحب العمل في المتقدمين. ثم خذ الوقت الكافي لمطابقة بيانات الاعتماد الخاصة بك مع متطلبات الوظيفة ، بحيث يمكنك أن تظهر لصاحب العمل أنك تتطابق مع الوظيفة بقوة.

كيف تبرز مهاراتك في السيرة الذاتية ؟

عندما تقوم بتفحص إعلانات الوظائف ، قم بتحديد المؤهلات والمهارات المحددة المذكورة هناك ، ثم تأكد من دمج هذه العبارات والكلمات المفتاحية في كل من خطاب طلب الوظيفة وسيرتك الذاتية. على الرغم من أن القيام بهذا قد يبدو وكأنه “تقليد ببغائي” للغة قائمة متطلبات الوظائف ، فإن العديد من أرباب العمل يستخدمون الآن أنظمة تتبع  طلبات المتقدمين  والمبرمجة لترتيب طلبات العمل بناءً على عدد الكلمات المفتاحية المستهدفة التي يقومون بتضمينها. ستجد قوائم كلمات البحث عن السيرة الذاتية الأكثر طلبًا في الأقسام أدناه.

قم بمراجعة هذه القائمة لمهارات الاتصال والتواصل في الطلب التي يمكنك إبرازها في مواد الطلب ومقابلات العمل.

مهارات الاتصال والتواصل الأكثر طلباً بالسيرة الذاتية:

1. التواصل الكتابي

الكتابة الجيدة هي مكون رئيسي في عرضك التقديمي الاحترافي. كثير من الناس الذين لا يستطيعون الكتابة بشكل جيد هم موهوبون جداً بطرق أخرى كثيرة ، لكن غالباً ما يخلط الناس عدم القدرة على الكتابة بشكل جيد مع نقص في الذكاء. الكتابة السيئة لا تجعل تبادل الأفكار والمعلومات أقل كفاءة فحسب ، بل تجعلك تظهر بشكل سيء أكثر من أي شيء آخر. تعلم الكتابة بشكل جيد له تأثير جانبي مهم. نظرًا لأن النص الواضح والقابل للقراءة كذالك تجده منظماً بصورة جيدة ومباشراً ومختصراً ، لذا فإن تعلم الكتابة يعلِّمك أيضًا التحدث والتفكير بشكل أفضل.

كلمات مفتاحية لإبراز مهارات الاتصال والتواصل الكتابي في السيرة الذاتية: الإعلان ، سرد قصص الأعمال ، إدارة المحتوى ، إستراتيجية المحتوى، المراسلات ، التحرير ،رسائل البريد الإلكتروني ،برنامج مايكروسوفت أوفيس Microsoft Office ، كتابة الخطابات ، الكتابة الفنية ، الكتابة.

2. التواصل اللفظي

مهارات التواصل اللفظية (التي تسمى أيضًا “شفويًة”) ضرورية لمن لديهم وظائف في أماكن العمل التقليدية وللموظفين الذين تشمل مهامهم الاستخدام المكثف للهواتف. في حين أن مهارات التواصل اللفظية قد تكون الأكثر أهمية بالنسبة للعاملين في المبيعات ، وخدمة العملاء ، ووظائف العلاقات العامة ، فإن أي شخص يتفاعل وجها لوجه مع المشرفين وزملاء العمل يحتاج إلى أن يكون قادرا على التعبير عن نفسه بوضوح وإيجاز.

كلمات مفتاحية لإبراز مهارات الاتصال والتواصل اللفظي في السيرة الذاتية : اللباقة ، الوضوح ، الإيجاز ، الإقناع ، التوضيح ، تعدد اللغات ، التفاوض  ، العروض التقديمية ، الترويج ، التحدث أمام الجمهور ، الخطابة، الهاتف ، التواصل الشفهي.

3. التواصل غير اللفظي

يتضمن الاتصال غير اللفظي النبرة الصوتية وأنماط اتصال العين ولغة الجسد وغير ذلك الكثير. الاتصال غير اللفظي غالباً ما يحمل معلومات أكثر من الكلام وله تأثير أكبر بكثير على العلاقة والثقة. تعلم الإشارات غير اللفظية التي تحتاجها لتقديم نفسك بشكل جيد. وإذا كان لديك لغة جسد غير قياسية (على سبيل المثال ، إذا كنت من المصابين بمتلازمة التوحد أو لديك إعاقة جسدية) ، فسيتعين عليك إيجاد طرق لتجنب سوء الفهم أو تصحيحه.

كلمات مفتاحية لإبراز مهارات الاتصال والتواصل الغير لفظي : الثقة بالنفس ، التعبير ، مهارات الحياة ، الاستماع ، التفكير السريع ، التصور.

4. الاحترام وفض النزاعات

الود والاحترام المتبادل يساعد في قطع شوط طويل لخلق علاقة وتحسين التواصل. جزء من هذا هو ببساطة أن يكون المرء لطيفًا ومراعيًا مع الجميع.

قل: “رجاءاً”، “شكرًا لك” ، و “أنا آسف” حسب الحاجة. تذكر أن تسأل الناس عن أحوالهم والاستماع إلى الإجابة. تذكر أعياد الميلاد والتفضيلات – قم بتدوين الملاحظات إذا كنت تريد ذلك. لكن بعض علامات الاحترام متباينة ثقافياً وليست دائماً بديهية. عليك أن تعلم ذلك أينما حللت .

كلمات مفتاحية لإبراز مهارات الاحترام وفض النزاعات : التعاون ، إدارة الصراع ، الكياسة ، الدبلوماسية ، التعاطف ، اللطف ، بناء العلاقات ، الحافز ، الانفتاح الذهني ، إجتماعي ، بناء فرق العمل ، العمل بروح الفريق.

اختيار الوسيلة أو المنصة المناسبة للتواصل:

يمكن أن يكون التواصل شخصيًا أو عن طريق البريد العادي أو البريد الإلكتروني أو الهاتف أو الرسائل النصية أو الفيديو. فكل وسيط له مزاياه وعيوبه ، ويضيف شيئاً مختلفًا للرسالة التي تحاول نقلها. بعض الرسائل تكون مناسبة بشكل أفضل لوسائط معينة أكثر من غيرها. على سبيل المثال ، يفضل معظم الناس تسليم الأخبار السيئة شخصيًا. لكن الناس يختلفون بشكل كبير في كيفية استجابتهم لوسائل الإعلام المختلفة.

على سبيل المثال ، الأشخاص الذين يفتقرون إلى الثقة في التواصل الكتابي يفضلون التحدث عبر الهاتف. بينما يفضل آخرون التمهل، ويمكنهم التفكير بصورة أفضل عند التراسل عبر البريد الإلكتروني ويتجنبون الهواتف بشدة.

أنت ، بالطبع ، لديك تفضيلاتك ، ولكن جزء من مهارات الاتصال والتواصل الجيدة هو القدرة على تحديد الوسيط المفضل للشخص الآخر لأي موقف معين ، كما يجب أن تكون متمكناً بما يكفي لاستخدامه.

التواصل الجيد هو واحد من تلك القدرات التي غالباً ما يتم تجاهلها ، ومع ذلك فإن أولئك الذين يتمتعون بها يتمتعون بميزة كبيرة بالنسبة لأولئك الذين لايحظون بتلك المقدرات. لحسن الحظ ، العديد من مهارات التواصل يمكن تعلمها بالممارسة.

الكلمات المفتاحية ذات الصلة:   إبتكار ، العصف الذهني ، والتفكير الإبداعي ، الخيال ، التفكير المنطقي ، التسويق ، وسائط التواصل الاجتماعية ، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

تضمين المهارات الخاصة بالوظيفة:

بالإضافة إلى مهارات التواصل لديك ، خذ الوقت أيضًا لتضمين المهارات الأخرى التي تؤهلك للحصول على الوظيفة. قم بمراجعة بعض من أفضل المهارات لتضمينها في سيرتك الذاتية ودمجها في مواد بحثك عن العمل.

بقلم: أليسون دويل

ترجمة: محي الدين هارون

المصدر

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

للتواصل معنا عبر الواتس اب نرجو الضغط على صورة احدي موظفي خدمة العملاء ادناه، بعدها يمكنك ادخال رقم جوالك والرساله ثم الضغط على زر الارسال
WeCreativez WhatsApp Support
السعوديه
فاطمه
متاح
%d مدونون معجبون بهذه: